الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى: السيد الذي انتهى سؤدده
رقم الفتوى: 444205

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 ذو القعدة 1442 هـ - 21-6-2021 م
  • التقييم:
822 0 0

السؤال

ما معنى: السيد الذي انتهى سؤدده؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذا يذكره أهل العلم في بيان معنى اسم الله (الصمد) كما قال البخاري في كتاب التفسير من صحيحه، في تفسير سورة الإخلاص: ‌‌باب قوله تعالى: {الله الصمد}، والعرب تسمي أشرافها الصمد. قال أبو وائل: «هو السيد الذي انتهى سؤدده». اهـ.
والسؤدد معناه: السيادة والمجد والشرف، كما جاء في (المعجم الوسيط).
وانتهى سؤدده: أي بلغ الغاية في الكمال، فلا مزيد عليه. والمراد بذلك بيان أن الصمدية تعني الكمال في كل صفات الله -تعالى- ولذلك لما روى الطبري في تفسيره أثر أبي وائل هذا، أعقبه بالرواية عن ابن عباس في معنى الصمد: السيد الذي قد كمُل في سُؤدَده، والشريف الذي قد كمل في شرفه، والعظيم الذي قد عظم في عظمته، والحليم الذي قد كمل في حلمه، والغني الذي قد كمل في غناه، والجبَّار الذي قد كمل في جبروته، والعالم الذي قد كمل في علمه، والحكيم الذي قد كمل في حكمته، وهو الذي قد كمل في أنواع ‌الشرف والسؤدد، وهو الله سبحانه هذه صفته، لا تنبغي إلا له. اهـ.

وراجع في بيان بقية الأقوال في معنى الصمد، الفتوى: 266029.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: