الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب على الابن أن يشتري لوالديه ما يشتريه لأهله؟
رقم الفتوى: 444376

  • تاريخ النشر:الأحد 18 ذو القعدة 1442 هـ - 27-6-2021 م
  • التقييم:
1884 0 0

السؤال

أنا متزوج، وأعيش بعيدًا عن والدي، فهل يجب عليّ أن أشتري لوالدي أجهزة كهرومنزلية، كما أشتري لعائلتي؟ علمًا أني أخصّص لوالدي راتبًا شهريًّا، ولا أستطيع أن أشتري أجهزة لكل من عائلتي ووالدي. أفيدونا -حفظكم الله تعالى-.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا يجب عليك أن تشتري لوالديك كما تشتري لبيتك، لكن إذا كان والداك فقيرين؛ فعليك أن تنفق عليهما بالمعروف، إذا كنت موسرًا، قال ابن المنذر: أجمع أهل العلم على أن نفقة الوالدين الفقيرين اللذين لا كسب لهما، ولا مال، واجبة في مال الولد. انتهى.

وإذا لم يكن الوالدان في حاجة؛ فالإنفاق عليهما، وبذل المال لهما؛ غير واجب؛ لكنّه إحسان، وعمل صالح.

وعلى أية حال؛ فالإحسان إلى الوالدين، وايثارهما بما لا يترتب عليه تقصير في الواجبات الأخرى، فضله كبير، وثوابه عظيم؛ لما يستحقانه من البِرّ، والتبجيل.

  والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: