الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يأثم من شرب أو أكل باليد اليسرى؟
رقم الفتوى: 444571

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 ذو القعدة 1442 هـ - 30-6-2021 م
  • التقييم:
2120 0 0

السؤال

من المعروف في السنة أن الأكل والشرب باليمين، ومن المحزن للقلب أن يوجد من المسلمين المتبعين لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من يمسك الزجاجة ويشرب بالشمال، فهل يأثم من شرب أو أكل باليد اليسرى؟ مع العلم أنه ليس أعسر أو شمالي، بل هو أيمن. جزاكم الله عز وجل خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:               

فقد ثبت النهي عن الأكل أو الشرب باليد اليسرى، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: لا يأكلن أحد منكم بشماله، ولا يشربنّ بها؛ فإن الشيطان يأكل بشماله، ويشرب بها. رواه الإمام مسلم، وغيره.  

وأكثر أهل العلم على كراهة الأكل، أو الشرب باليد اليسرى، إلا لعذر شرعي، ومن منهم قال بحرمة ذلك، قال النووي في شرحه لصحيح مسلم: فيه استحباب الأكل والشرب باليمين، وكراهتهما بالشمال. وقد زاد نافع: الأخذ والإعطاء. وهذا إذا لم يكن عذر. فإن كان عذر يمنع الأكل والشرب باليمين -من مرض، أو جراحة، أو غير ذلك-، فلا كراهة في الشمال. اهـ. 

وقال الشوكاني في نيل الأوطار: قوله: (لا يأكل أحدكم بشماله) فيه النهي عن الأكل والشرب بشماله، والنهي حقيقة في التحريم، كما تقرر في الأصول، ولا يكون مجرد الكراهة فقط إلا مجازًا مع قيام صارف. اهـ.

وقال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: وقد صرح ابن العربي بإثم من أكل بشماله. واحتج بأن كل فعل ينسب إلى الشيطان حرام. اهـ.

وراجع المزيد في الفتوى: 34688، وهي بعنوان: "الأكل باليمين.. أدب، أم واجب".

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: