الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعمّد السعال أثناء الصلاة
رقم الفتوى: 444682

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 ذو القعدة 1442 هـ - 6-7-2021 م
  • التقييم:
1171 0 0

السؤال

شخص كان يتعمد السعال في الصلاة، ومضى على هذا وقت طويل، ولم يكن يعرف حكمه، ثم علم أنه يبطل الصلاة، ولم يدرِ عدد الصلوات الفائتة بهذا السبب، لكنه يذكر تمامًا صلاتين فقط، فماذا يفعل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                         

فإن تعمّد السعال أثناء الصلاة، مبطل لها، كما يفهم ذلك من كلام بعض أهل العلم، إذا بان منه حرفان فأكثر، قال ابن حجر الهيتمي في كتابه: المنهاج القويم: فتبطل "الصلاة" بنطق بحرفين، وإن لم يفهما "وأنين، ونفخ من الفم، أو الأنف" وعطاس، وسعال، بلا غلبة في الكل؛ إذ لا ضرورة حينئذ. اهـ باختصار.

 لكن من أقدم على ما يبطل صلاته جاهلًا، لا إعادة عليه؛ بناء على رجحه شيخ الإسلام ابن تيمية، ومن وافقه من أهل العلم، كما سبق في الفتوى: 125010، وهي بعنوان: "حكم من وقع في أمر مبطل للصلاة جاهلًا به".

ويجوز لك تقليد القول القائل بعدم وجوب قضاء الصلوات الباطلة بسبب الجهل، سواء كنت تعرف عددها أم لا؟

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: