الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسمية المولُودة باسْم: "نَمِلِيْ"
رقم الفتوى: 444736

  • تاريخ النشر:الأحد 2 ذو الحجة 1442 هـ - 11-7-2021 م
  • التقييم:
1344 0 0

السؤال

ما الحكم الشرعي في تسمية المولودة باسم: "نَمِلِي"؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                  

 فإن اسم "نَمِلِيْ" لم نقف له على معنى، فيما أمكننا الاطلاع عليه من المعاجم اللغوية؛ ولذلك لا يمكننا الحكم عليه؛ لعدم معرفة معناه.

ولا ينبغي للمسلم تسمية أولاده بشيء من الأسماء التي لا يعرف معناها، فلعله يتضمن معنى سيئًا، أو شعارًا يتنافى مع الدِّين، والأخلاق، ولا يؤمن ذلك في هذا العصر الذي اختلطت فيه المفاهيم، واختلّت فيه الموازين.

وفي الأسماء الإسلامية والعربية التي يعرف معناها ما يغني عن التسمّي بما يجهل معناه.

وللتعرف إلى الضوابط الشرعية للأسماء، راجع الفتوى: 12614.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: