الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحب رجلا وتريد الزواج بالسر لرفض الأهل
رقم الفتوى: 444790

  • تاريخ النشر:الإثنين 3 ذو الحجة 1442 هـ - 12-7-2021 م
  • التقييم:
3135 0 0

السؤال

أعتذر عما سأقوله.
أنا فتاه عمري 21 عاما، أحببت شابا حد الجنون، وهو أيضا، وعمره 23 عاما، واستمرت علاقتنا 8 سنوات.
تقدم لخطبتي مرات عديدة، ولكن أهلي يرفضونه بشدة، لأسباب عادية، جرى عليها العرف في عائلتنا. ونحن الآن عالقان، وشهوتنا تتزايد.
فهل يجوز لي الزواج سرا دون علم أحد، بشاهدين، وذلك خشية من الوقوع في المحرمات، وخاصة أنه بدأت بوادر منا للوقوع في المحرمات. وسوف يكون هذا الزواج مؤقتا، إلى أن يتم إقناع أهلي وإعلانه للعامة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الولي شرط لصحة الزواج -على الراجح- من أقوال الفقهاء، وهو قول الجمهور، فلا يجوز لك الإقدام على الزواج بغير إذن وليك، وإلا كان الزواج باطلا، وانظري الفتوى: 280042.

ويمكنك أن تستمري في السعي لمحاولة إقناع وليك، للموافقة على تزويجك من هذا الشاب إن كان في الجملة صاحب دين وخلق محافظا على الصلوات، ومجتنبا للكبائر والمحرمات، وأكثري من دعاء الله أن يوفق إلى إقناع وليك، واستعيني عليه ببعض الوجهاء، هذا بالإضافة إلى الإكثار من الدعاء.

فإن تيسر إقناعه، فالحمد لله، وإلا فارفعي الأمر إلى الجهة المختصة بالنظر في الأحوال الشخصية، لينظر في الأمر ويرفع عنك الضرر، ويتم تزويجك.

 فإن تيسر الزواج، فالحمد لله، وإلا فاقطعي العلاقة بينك وبين هذا الشاب إذا أردت السلامة لدينك والعافية لعرضك.

فلا يجوز للمرأة المسلمة أن تكون على علاقة عاطفية برجل أجنبي عنها، فهذا باب واسع للفتنة، ومدخل من مداخل الشيطان. وانظري الفتويين: 30003، 4220.

   والعشق له علاج، سبق وأن بيناه في الفتوى: 9360.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: