الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المحافظة على الصلاة أيام الامتحانات
رقم الفتوى: 445039

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 محرم 1443 هـ - 10-8-2021 م
  • التقييم:
728 0 0

السؤال

أنا شاب أدرس في الجامعة، تارك للصلاة منذ أكثر من ستة شهور، وبدأت بالصلاة بسبب اقتراب الامتحانات، فهل هذا من النفاق أو العمل للمصلحة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فصلاتك في أيام الامتحانات، خير من تركك الصلاة بالكلية.

وليس للمؤمن ملجأ إلا الله تعالى يلجأ إليه، وكونك ترجع إليه -تعالى- في أيام امتحاناتك، هو دليل على أن فيك خيرًا، فاستغلّ هذا الخير، وحافظ على الصلاة، ولا تقطعها بحال.

واعلم -هداك الله- أن ترك الصلاة الواحدة من أعظم الذنوب، وأكبر الموبقات، وانظر الفتوى: 130853.

والمظنون بك أنك ستحافظ على الصلاة بعد امتحاناتك، ولا تفرِّط فيها -نسأل الله أن يهديك، ويتوب عليك-.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: