الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طلاق الغضبان
رقم الفتوى: 445117

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 محرم 1443 هـ - 10-8-2021 م
  • التقييم:
2763 0 0

السؤال

وقع خلاف شديد بيني وبين زوجي، كان فيه سب وشتم، وامتدّ إلى الضرب والتشابك بالأيدي.
وكان زوجي غاضبًا جدًّا عليّ على غير عادته، مع العلم أنه في وضعه الطبيعي لا يضربني أبدًا، وأثناء المشاجرة وتحت استفزاز شديد مني، قال لي: "أنت طالق".
وحين هدأ، قال لي: "أنا نطقت الطلاق، ولم أكن أنويه، فقد كنت في غضب شديد، والسبب أنت واستفزازاك الشديد لي"، وهو نادم على فعله وقوله، فهل يقع الطلاق؟ مع العلم أن هذه الطلقة هي الثالثة.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق تفصيل القول في حكم طلاق الغضبان، فيمكن مراجعة الفتوى: 127033.

والذي نفتي به هو قول جمهور أهل العلم، وهو وقوع طلاق الغضبان، ما دام يعي ما يقول.

والقول بعدم وقوع طلاقه إذا اشتد غضبه، ولو لم يزل عقله بالكلية، قول معتبر ووجيه، فإن أفتاكم به من يوثق بعلمه، فلا حرج في المصير إليه.

فالذي ننصح به أن تعرضوا هذه المسألة على من تمكن مشافهته من أهل العلم الموثوق بعلمهم ودِينهم في المراكز الإسلامية، ونحوها.

وننبه إلى أنه ينبغي أن يسود بين الزوجين التفاهم، والحوار، وأن يعرف كل منهما للآخر مكانته وحقوقه، ويقوم بها على أكمل وجه. 

والغضب مفتاح الشر؛ فينبغي الحذر منه، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- أَنَّ رَجُلًا قَالَ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم: أَوْصِنِي، قَالَ: لَا تَغْضَبْ، فَرَدَّدَ مِرَارًا قَالَ: لَا تَغْضَبْ. رواه البخاري.

قال ابن رجب في جامع العلوم والحكم: فهذا يدل على أن الغضب جماع الشر، وأن التحرّز منه جماع الخير. اهـ.

وقد جاء الشرع بسبل لعلاج الغضب، أوضحناها في الفتوى: 8038.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: