الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم منع الأم لبنتها من الصلاة جماعة في المسجد
رقم الفتوى: 445264

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 محرم 1443 هـ - 10-8-2021 م
  • التقييم:
654 0 0

السؤال

أعيش في بلدٍ غير إسلامي مع عائلتي، وأحيانا أواظب على صلاة العشاء مع الوالد في المسجد؛ لئلا أنقطع عن الأجواء الإسلامية، ورؤية المسلمين.
فهل للوالدة منعي من ذلك، بحجة أن صلاة المرأة في بيتها، أفضل من صلاتها في المسجد؟
وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فيجوز لك شهود المسجد، وحضور الجماعة فيه إذا التزمت بالضوابط الشرعية بأن تخرجي غير متجملة ولا متطيبة، ويكره لوليك منعك من الحضور.

وما دام أبوك يصطحبك معه، ويرضى بخروجك، فلا يلزمك طاعة أمك والحال هذه، وعليك أن تتوددي إليها، وتبيني لها حاجتك إلى الذهاب، وأن هذا مما يزيد إيمانك، وراجعي الفتوى: 314539.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: