الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من العقائد الباطلة اعتقاد أن لكل آية خادما

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 محرم 1425 هـ - 25-2-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 44527
6832 0 289

السؤال

هل لكل آيه في القرآن الكريم (مثل آية الكرسي) خادم؟ وهل يمكن أن يحضر هذا الخادم للرجل الصالح عن طريق ما يسمى بالرياضة أو الخلوة ويشترط عليه شروطا معينة كالصوم في أيام معينة وزيارة القبور والامتناع عن كل المنهيات (كبائر وصغائر)؟ وذلك للاستعانة به في أعمال الخير؟ فأنا أسمع أن سورة الصمد لها خادم يسمى عبد الأحد أو عبد الصمد فهل هذا صحيح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فما يعتقده البعض أن لكل آية أو سورة من سور القرآن أو لكل اسم من أسماء الله الحسنى خادماً، من العقائد الباطلة التي لم ينزل الله بها من سلطان، وما أضيف إليها من شروط وتصورات باطلة مثلها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: