الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زواج المرأة من مسلم أهله غير مسلمين
رقم الفتوى: 445594

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 محرم 1443 هـ - 16-8-2021 م
  • التقييم:
674 0 0

السؤال

هل تستطيع الفتاة المسلمة أن تتزوج من شاب مسلم أهله غير مسلمين؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإذا كان الشاب المذكور مَرْضيًّا في دِينه، وخُلُقه؛ فيجوز لتلك الفتاة الزواج منه؛ لقوله صلى الله عليه، وسلم: إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه، فأنكحوه, إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض، وفساد كبير. رواه الترمذي، وحسنه الشيخ الألباني.

أما كون أهل الشاب غير مسلمين؛ فهذا لا يمنع الزواج منه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: