الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة أو سماع عبارات الكفر
رقم الفتوى: 446203

  • تاريخ النشر:الأحد 14 محرم 1443 هـ - 22-8-2021 م
  • التقييم:
2210 0 0

السؤال

شاهدت فيلمًا أجنبيًّا، وقال أحد الأشخاص في الفيلم الذي يمثّل دور الأخ: "رجلان وأخ واحد"، فردّ أخوه في الفيلم قائلًا: "ذلك كثير عليّ"، ومن خلال فهمي أنه يقصد أن يكون له أخ، فهذا كثير عليه، فهل هذا اعتراض على قدر الله؟ وإذا كان كذلك، فما حكم من يقرأ كلام الكفر دون أن يلفظه؟ وهل هناك خلاف في أن من قرأ -ولم ينطق- كلام الكفر، يعدّ كافرًا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فبغض النظر عن حكم مشاهدة الفيلم، فليس في العبارة المذكورة اعتراض على قدر الله تعالى!

وأما الشق الآخر من السؤال، فجوابه أن: قراءة، أو سماع عبارات الكفر، ليس كفرًا يخرج صاحبه من الملة، إلا إن كان القارئ أو المستمع راضيًا، ومقرًّا به، أو معتقدًا إياه.

وراجعي في ذلك الفتاوى: 125259، 131228، 135734.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: