الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إرسال محاضرات للطلاب أذن الأستاذ بتسجيلها

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 محرم 1443 هـ - 25-8-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 446446
1890 0 0

السؤال

قرأت فتاوى عن تسجيل المحاضرات، ولكني لم أجد إجابة لسؤالي.
أود أن أعرف ما الحكم لو نقلت تسجيلا لمحاضرات، وأرسلته على مجموعة دفعتنا، لمن يحتاجها، بعد موافقة الدكتور على التسجيل. أي أني استأذنت منه أن أسجل المحاضرة، ووافق على ذلك، لكني لم أستأذن منه في رفعها على مجموعة الدفعة، أو تناقلها مع الطلبة.
فما الواجب علي تجاه هذه التسجيلات التي قد رفعتها سابقًا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا حرج عليك فيما ذكرت من رفع تلك المحاضرات التي أذن لك الأستاذ في تسجيلها للانتفاع بها؛ لأنه لم ينهك عن رفعها ليستفيد منها غيرك. والأصل هو كون المحاضرات تنشر ليستفيد منها الناس، إلا ما نص صاحبه على منع نشره.

وإذنه في نسخها دال على إذنه في الانتفاع بها من حيث الإجمال، والإذن العرفي كالإذن النصي.

قال ابن قدامة في المغني: الإذن العرفيّ، يقوم مقام الإذن الحقيقيّ. اهـ.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى: الإذن العرفي في الإباحة، أو التمليك، أو التصرف بطريق الوكالة كالإذن اللفظي.

فكل واحد من الوكالة والإباحة ينعقد بما يدل عليها من قول وفعل، والعلم برضا المستحق يقوم مقام إظهاره للرضا. اهـ.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: