الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صلاة من ترك السلام من السجود البعدي
رقم الفتوى: 446539

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 محرم 1443 هـ - 31-8-2021 م
  • التقييم:
296 0 0

السؤال

بارك الله فيكم.
أسأل عن حكم من زاد في صلاته. مثلا جلس للتشهد في ركعة، وعندما سلم، سجد سجدتين للزيادة، ولم يسلم.
وإذا كنت آخذ بقول من يرى وجوب التسليم. فما حكم سجود السهو الذي نقص منه التسليم؟
وما حكم من زاد في صلاته وطال الفصل، ولم يسجد للسهو؟
وفقكم الله، وبارك فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                      

 فلا تبطل صلاتك بترك السلام من السجود البعدي، حتى لو كنت مقلدا للقول بوجوب التسليم المذكور، بناء على ما قاله بعض أهل العلم، كما سبق في الفتوى: 48758

ومن زاد في صلاته، وطال الفصل، ولم يأت بالسجود البعدي، فإن صلاته أيضا صحيحة. وانظر التفصيل في الفتوى: 307198

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: