الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من لم يستطع طمس الصور المحرمة
رقم الفتوى: 446752

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 محرم 1443 هـ - 1-9-2021 م
  • التقييم:
1572 0 0

السؤال

لديَّ مجسم على شكل حلوى ترتدي ملابس بابا نويل وأصدقائه. كيف أتخلص منها؟ علما أنها مصنوعة من مادة قوية حتى الملابس، لا يمكن كسرها بسهولة أبدا، ولقد حاولت، ولم أستطع. فهل أكتفي بطلائها؟ أم بفك مساميرها؟ علما أن فك المسامير سيكون شاقًّا نوعا ما عليَّ لإيجاد الأداة المناسبة. أم ماذا أفعل بها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالصور المحرمة يجب طمسها، فعن أبي الهياج الأسدي قال: قال لي علي بن أبي طالب: ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أن لا تدع قبرا مشرفا إلا سويته، ولا صورة إلا طمستها. رواه مسلم.

وطمس الصور المحرمة يكون بمحوها وإبطالها، كما ذكر شراح الحديث، كالتوربشتي في شرح مصابيح السنة، والطيبي في شرح المشكاة وغيرهما. وانظري للفائدة الفتوى: 136256.

فإن شقَّ على السائلة طمس معالم هذا المجسم، فلتتخلص منه بالكلية، بإلقائه في النفايات ونحو ذلك!

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: