الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من نسي ما حفظه من القرآن
رقم الفتوى: 447358

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 صفر 1443 هـ - 22-9-2021 م
  • التقييم:
4015 0 0

السؤال

هل يجب على من نسي شيئا من القرآن أن يعيد حفظه؟ مع أنه كان لا يحفظه حفظا متقنا؟
وإذا كان يجب عليه الحفظ، فكم يحفظ يوميا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد سبق أن بينا في فتاوى سابقة أن نسيان القرآن إذا كان بسبب الإهمال والتفريط؛ فإنه ذنب تجب التوبة منه، وأنه يجب مراجعة وحفظ ما نسيه، كما في الفتوى: 376288، والفتوى: 430012.

وإذا وجب عليه حفظ ما نسيه؛ فإنه لا يوجد مقدار معين يجب عليه الالتزام به يوميا، ولم نقف على تحديد في هذا من كلام العلماء، وإنما يبذل جهده بقدر وسعه وطاقته في الحفظ، ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: