الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصور الرقمية
رقم الفتوى: 447448

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 صفر 1443 هـ - 20-9-2021 م
  • التقييم:
2140 0 0

السؤال

أنا الآن أتعلم برمجة المواقع، ولكن في تفكيري أن صور ذوات الأرواح حرام. ولكن إذا كان التصوير فوتوغرافيا، ففيه خلاف. ولكني أتجنب هذا الخلاف.
ولكن إذا طلب العميل مني أن أضع صورة لشخص. هل يجوز أن أضع صورة من النت على الموقع، أم حكمي مثل حكم الذي صورها، مع أنني لن أغير فيها شيئا -ولكن كل الصور التي في النت تم إجراء تعديل عليها- أم أتجنب ذلك ولا أفعله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالراجح الذي نفتي به هو عدم حرمة الصور الرقمية عمومًا، وانظر الفتويين: 360514، 314482.

وعلى ذلك، فلا يحرم على السائل فعل ما يسأل عنه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: