الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخذ العمولة يحتاج لإذن
رقم الفتوى: 44783

  • تاريخ النشر:الخميس 6 محرم 1425 هـ - 26-2-2004 م
  • التقييم:
4192 0 268

السؤال

لي صديق يعمل بشركة يقوم بعمل مطبوعات للشركة فى إحدى المطابع التي يعرفها بدون أن يطلب ذلك أو يسعى إليه، فهل في حالة أخذ مبلغ عمولة على ذلك دون طبعا أن يبلغ الشركة هل هذا حلال أم حرام، علما بأن الشركة كانت تطبع احتياجاتها في إحدى المطابع بمبلغ غال جداً على سبيل المثال إذا طبعت الشركة شيئا بمبلغ 200 جنيه ممكن يطبع نفس الشيء بمبلغ 150 جنيه بعد العمولة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز لصديقك هذا أخذ هذه العمولة إلا بعلم وإذن الشركة التي يعمل بها، وراجع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 17863، 17684، 18025.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: