الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يعيد الوضوء من توضأ للأكل وهو جنب وأحدث وهو يأكل؟
رقم الفتوى: 447862

  • تاريخ النشر:الخميس 16 صفر 1443 هـ - 23-9-2021 م
  • التقييم:
442 0 0

السؤال

ماذا أفعل إذا توضأت كوضوئي للصلاة للأكل -إذا كنت جُنبا-، وانتقض وضوئي أثناء الأكل؟ هل أتوضأ مرة ثانية؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                

 فقد ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه إذا كان جنبا توضأ قبل الأكل. ففي صحيح الإمام مسلم عن عائشة قالت: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا كان جنبا، فأراد أن يأكل، أو ينام، توضأ وضوءه للصلاة. اهـ

وإذا توضأت للأكل، وأنت جُنب، ثم بطل وضوؤك أثناء الأكل، فإنك لا تعيده.

قال الرحيباني في مطالب أولي النهى: (و) سن لمن عليه غسل أن يتوضأ (ل) إرادة (أكل وشرب) لحديث عائشة قالت: رخص رسول الله -صلى الله عليه وسلم- للجنب إذا أراد أن يأكل أو يشرب أن يتوضأ وضوءه للصلاة. رواه أحمد بإسناد صحيح. (ولا يضر نقضه) -أي: الوضوء- بعد ذلك. أي: إذا توضأ الجنب، ثم أحدث قبله لم يضره ذلك، فلا تسن له إعادة؛ لأن القصد التخفيف، أو النشاط. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: