الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحديد وقت العصر بالساعة
رقم الفتوى: 448294

  • تاريخ النشر:الأحد 25 ربيع الأول 1443 هـ - 31-10-2021 م
  • التقييم:
2199 0 0

السؤال

كيف يمكن حساب وقت صلاة العصر بالساعات والدقيقة؟ وهل أذان العصر في الحرم في مكة يوافق وقت العصر حقيقة على مذهب القائلين بدخوله عند مصير ظل كل شيء مثله، أم هو متأخر عن ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالوقت الشرعي لصلاة العصر وغيرها من الصلوات إنما يحدد بناء على العلامات الشرعية التي جاء بها الشرع في أوقاتها ابتداء وانتهاء، وقد بيناها في الفتوى: 125299. وبينا أيضا في الفتوى: 28448. أول وآخر وقت العصر.

وأما تحديدها بالساعات؛ فمن المعلوم أن وقت دخول الصلاة يختلف من بلد لآخر، فقد يدخل وقت العصر في بلد على تمام الساعة الثالثة والنصف مثلا، ويدخل في بلد آخر عند الرابعة مثلا، فلا يمكن ضبط وقت الصلاة بالساعات لكل البلدان.

وإذا أشكل عليك شيء في دخول الوقت، فارجعي إلى أهل العلم في بلدك، وأذان الحرم موافق لبدء دخول وقت العصر عند الجمهور، وهو مصير ظل الشيء مثله، والعلماء متوافرون هناك، ولو كان ثمت خطأ لنبهوا عليه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: