الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز الاستغفار والحوقلة بنية الزواج من شخص معين
رقم الفتوى: 448345

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 ربيع الأول 1443 هـ - 12-10-2021 م
  • التقييم:
2232 0 0

السؤال

هل يجوز الاستغفار أو الحوقلة، بنية الزواج من شخص معين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فيجوز أن يتوجه العبد إلى الله تعالى بالاستغفار والذكر، وخاصة قول: لا حول ولا قوة إلا بالله، ويرجو بهذا الاستغفار والذكر؛ تيسير بعض أموره الدنيوية، كالزواج من شخص معين، وراجعي الفتويين: 293593، 123348
لكن ننبه إلى أنّه ينبغي على العبد أن يجعل أكبر همّه في إرضاء ربّه، وتحقيق الإخلاص له، ويعلم أنّ الله -تعالى- سيجزيه على ذلك، ويجعل له من أمره يسرا.
كما أنّ الأولى سؤال الله تيسير الخير حيث كان، أو سؤال تيسير الزواج من معين إن كان فيه خير، فإنّ الله سبحانه يعلم ما فيه الخير للعبد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: