الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من ينقطع الدم عنها ثم ينزل منها ماء أحمر

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 ربيع الأول 1443 هـ - 11-10-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 448516
11512 0 0

السؤال

ينقطع دم الحيض عندي في اليوم الرابع، فأغتسل في اليوم الخامس، حتى أتأكد من أنه انقطع حقا. وبعد أن أتطهر وأغتسل، ينزل ماء أحمر اللون ليس بدم.
فهل يعتبر كدرة، وأعتبر طاهرة، وأصلي وأصوم، أم علي أن أغتسل ثانية ليصح طهوري؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فننبهك أولا: إلى أن الواجب الاغتسال فور رؤية الطهر بإحدى علامتيه: الجفوف، أو القصة البيضاء.

فإذا رأيت الطهر في اليوم الرابع مثلا، لم يجز تأخيره إلى اليوم الخامس، بل عليك أن تبادري بالغسل فورا، وانظري الفتوى: 118817.

ثانيا: هذا الماء ذو اللون الأحمر الذي ذكرت، لا نعرف حقيقة أمره، لكن نقول: إن كان دما فحكمه حكم الدم المعاود بعد انقطاع الحيض، وذلك أنك ما دمت رأيته في زمن يصلح أن يكون فيه حيضا، فعليك أن تغتسلي عند انقطاعه، وانظري الفتوى: 118286.

وأما إن كان ما يعاودك بعد الطهر لونا أصفر، أو بنيا مما لا يعد دما، وإنما يعد صفرة وكدرة، فلا تعديه حيضا على ما نفتي به. وانظري التفصيل في الفتوى: 134502.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: