الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من نسي سجود السهو حتى طال الفصل
رقم الفتوى: 448618

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 ربيع الأول 1443 هـ - 11-10-2021 م
  • التقييم:
853 0 0

السؤال

إذا زاد المصلي ركنًا أو ركنين في صلاته، ولم يسجد للسهو، وطال الفصل، فما حكم صلاته؟ وإذا كنت أعمل بقول من يقول: "إن السهو عن الواجب يسقط إذا طال الفصل"، فهل هذا يشمل نسيان ثلاث واجبات أو أكثر؟ مع العلم أن سجود سهو واحد يجبر أكثر من سهو، فإذا نسيت أكثر من واجب، وطال الفصل، فهل يسقط؟ مع ذكر أقوال المذاهب والعلماء؛ لأني لا أتبع مذهبًا معينًا، إنما أتبع الأقوال المرجوحة. بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد سبق أن ذكرنا حكم من زاد ركنًا أو ركعة في الصلاة بالتفصيل في الفتوى: 121734، وهي بعنوان: (من زاد شيئًا في الصلاة من جنسها) بما يكفي ويغني عن إعادة الإجابة مرة أخرى، كما سبق في الفتوى: 193409 حكم ما لو تعددت أسباب سجود السهو.

ومن نسي سجود السهو حتى طال الفصل، فإن صلاته صحيحة؛ بناء على ما رجّحه بعض أهل العلم -كابن قدامة في المغني-، بأنه لا فرق في ذلك بين كون سبب سجود السهو ترك بعض واجبات الصلاة، أو زيادة ركن من أركانها، كما يظهر من كلام أهل العلم. وراجع التفصيل في الفتوى: 34966

وقد استخدمت عبارة: (الأقوال المرجوحة)، ولعلك تقصد: (الأقوال الراجحة).  

ونعتذر عن سرد أقوال أهل العلم، وذكر مذاهبهم؛ إذ المقصود والمهم هو بيان الحكم من طريق صحيح.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: