الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نهاية عدة من توفي زوجها في الأول من شهر يوليو 2021
رقم الفتوى: 448690

  • تاريخ النشر:الأحد 25 ربيع الأول 1443 هـ - 31-10-2021 م
  • التقييم:
1360 0 0

السؤال

توفي زوجي يوم 1/7/2021، فأرجو تحديد آخر يوم في العدة.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

ففي البداية: نسأل الله تعالى الرحمة، والمغفرة لزوجك.

وأما انتهاء العدة:

فإن كنتِ حاملًا، فعدتكِ تنتهي بوضع الحمل، قال الله تعالى: وَأُوْلَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أن يضعن حملهن {الطلاق:4}.

وإن لم تكوني حاملًا؛ فالعدة أربعة أشهر وعشرة أيام بالأشهر القمرية، تبدأ من يوم الوفاة، واليوم الأول من شهر يوليو لهذا العام 2021 يوافق الحادي والعشرين من شهر ذي القعدة، وبما أن شهر ذي القعدة كان تامًّا هذه السنة ــ أي: ثلاثون يومًا ــ فأيام عدتك منه عشرة أيام، ويبقى أربعة أشهر، وهي: ذو الحجة، ومحرم، وصفر، وربيع الأول؛ فتنتهي عدتك بانتهاء آخر يوم منه. وانظري الفتوى: 49428 حول موجز عن أحكام الإحداد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: