الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سؤال الزوجة زوجها تقبيل يد والديها
رقم الفتوى: 448906

  • تاريخ النشر:الأحد 11 ربيع الأول 1443 هـ - 17-10-2021 م
  • التقييم:
1865 0 0

السؤال

زوجتي تطلب مني أن أقبّل يد أبيها وأمّها من باب الاحترام، والتقدير، والود، وتقول هذه من عاداتهم، وأنا أرفض ذلك؛ لأني لا أقبّل غير يدي أبي وأمي، فهل يجوز للزوجة أن تطلب مثل هذه الطلبات من زوجها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا مانع شرعًا من سؤال الزوجة زوجها تقبيل يد والديها مراعاةً للعادة والعرف، ولكن لا حرج على الزوج في عدم إجابتها إلى ذلك.

ولا حرج عليه أيضًا إذا أجابها إلى ذلك مراعاةً للعادة والعرف، ولا سيما إذا كان والدا الزوجة كبيرين في السن، وراجع الفتوى: 99042.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: