الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زكاة من اشترى شقة ثم باعها
رقم الفتوى: 449002

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 ربيع الأول 1443 هـ - 19-10-2021 م
  • التقييم:
284 0 0

السؤال

اشتريت شقة في 2016 بنظام أقساط على خمس سنوات، والآن -بفضل من الله- انتهيت من سداد كل الأقساط، وقمت ببيع الشقة بجزء كاش (30%)، والباقي على أقساط.
وقمت بشراء شقة أغلى وأحسن بجزء كاش (10%)، والباقى على أقساط. يعنى كل شهر آخذ قسط البيع، وأكمل عليه لأدفع قسط الشراء.
مع العلم أنني أستعمل الشقة المباعة القديمة، وأيضا المشتراة الجديدة، كسكن لي ولأسرتي.
السؤال هنا: هل يجب عليّ زكاة في أموال بيع الشقة؟
جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالشقة التي اشتريتَها، ثم بعتَها إن كنت اشتريتَها بنية القُنية، أي بينة السكن فيها، أو تأجيرها، لا بنية بيعها؛ فلا زكاة فيها، وتجب الزكاة في ثمنها إذا بلغ نصابا بنفسه، أو بما انضم إليه من نقود أخرى، وتستقبل به حولا من يوم بيعها إن كان بالغا النصاب.

وأما إن كنت اشتريتها ابتداء بنية التجارة أي بنية بيعها؛ فهذه تعتبر عرضا من عروض التجارة، وتجب الزكاة فيها قبل بيعها إذا حال الحول على أصل المال الذي اشتريتها به، وكذا تجب الزكاة في ثمنها بعد بيعها عند حولان الحول إذا لم ينقص عن النصاب.

وانظر المزيد في الفتوى: 139391. عن كيفية زكاة عروض التجارة. والفتوى: 33727. عن كيفية زكاة من عليه دين .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: