الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسمية البنت باسم: "بيان"
رقم الفتوى: 449380

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 ربيع الأول 1443 هـ - 25-10-2021 م
  • التقييم:
5253 0 0

السؤال

زوجتي -بفضل الله- حامل ببنت -بمشيئة الله تعالى-، ومحتارون في الاسم الذي نسميها به، ونريد أن يكون اسمًا دينيًّا؛ حتى تكون حياتها متعلقة بالدِّين منذ ولادتها، فهل يجوز أن أسميها (بيان)؟ بارك الله فيكم، وفي علمكم، وعملكم، وتقبل منكم، وأسألكم الدعاء بظهر الغيب.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فيُشكر الأخ السائل لحرصه على اختيار اسم حسن لابنته.

ولا شك أن الأسماء لها أهمية كبيرة في الإسلام؛ فينبغي للمسلم أن يختار منها الأحسن معنى، والأسهل لفظًا، وما يناسب المسلم طبعًا، فهي كالعنوان للمسمى، كما سبق بيانه في الفتوى: 100874.

وقد بينا ضابط الأسماء الممنوعة والمكروهة في الفتوى: 12614، وما أحيل عليه فيها.

وأما عن الاسم المذكور "بيان"، فلا نرى مانعًا منه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: