الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة انتقال النجاسة من مكان طاهر إلى موضع نجس
رقم الفتوى: 449425

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 ربيع الأول 1443 هـ - 26-10-2021 م
  • التقييم:
901 0 0

السؤال

هل يُحكم بانتقال النجاسة لتلامس النجس مع الطاهر عند وجود بلل أو رطوبة، حتى ولو لم يظهر أيّ لون أو رائحة للنجاسة في الملموس؟ أم يجب وجود دليل لانتقالها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                              

فالظاهر من أسئلتك السابقة أن لديك بعض الوساوس، وننصحك بالإعراض عنها، وألا تعيريها أي اهتمام، فإن ذلك علاج نافع لها، وراجعي في ذلك الفتوى: 3086.

ثم إذا حصل يقين بانتقال النجاسة من مكانها إلى موضع طاهر، بحيث ظهر أثر النجاسة من بلل، أو رطوبة في الموضع الطاهر؛ فلا بد من غسل أثر تلك النجاسة لوجود عينها يقينا.

وراجعي حالات انتقال النجاسة من جسم لآخر، وذلك في الفتوى: 117811.

أما عند الشك في انتقال النجاسة، فالأصل الطهارة، وعدم انتقال النجاسة إلا بيقين. وراجعي الفتوى: 230548.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: