الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتح مكبرات الصوت الخارجية في الصلوات الجهرية

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 ربيع الأول 1443 هـ - 1-11-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 449632
2183 0 0

السؤال

نعيش في محافظة أسوان جنوب مصر، وفي القرية عندنا المساجد متقاربة من بعضها، ويحدث أثناء إقامة الصلوات الجهرية، وقراءة الإمام في مكبر الصوت تداخل الأصوات مع بعضها، وتتسبب أحيانا في توقف الإمام عن القراءة، ثم الركوع بسبب ضجيج مكبرات الصوت. وسؤالي لحضراتكم: ما هو الصواب في استخدام مكبرات الصوت؟ وماهي توجيهاتكم الكريمة كي نحرص عليها ونطبقها؟
وجزاكم الله خيرا الجزاء، وزادكم الله من فضله إن فضله كان كبيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز استخدام مكبرات الصوت الخارجية أثناء الصلوات الجهرية، على الهيئة المذكورة في السؤال، من تداخل أصوات الأئمة، وإحداث ضجيج عام، يتسبب أحيانا في توقف الإمام عن القراءة، وغير ذلك من أذية أهل المساجد الأخرى، وجيران المساجد، كما سبق أن بيناه في الفتوى: 121530. والفتوى: 53938.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: