الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم مشاهدة أفلام القدرات الخارقة، وقراءة الأفكار
رقم الفتوى: 450214

  • تاريخ النشر:الأحد 9 ربيع الآخر 1443 هـ - 14-11-2021 م
  • التقييم:
3131 0 0

السؤال

ما حكم مشاهدة قصة بها شخصيات تُولَد بقوى خارقة؛ كإطلاق الجليد، أو الماء، أو النار، أو التحول إلى حيوانات، ووحوش، أو يمكنها إنشاء خيوط سوداء بواسطة طاقة جسمية، أو التحكم بالجاذبية، أو دفع الرياح، أو تفتيت كل ما تلمسه؟ وأي القوى تعد محرمة؟
وما حكم مشاهدة أنمي فيه شخصية على شكل بشر، وليس لها رأس، ولا تعد بشرا، حيث يمكنها إطلاق مادة سوداء، يسمونها ظلا، ويمكنها تشكيلها كخوذة، أو شبكة، أو سيف، أو عربة، ولا يمكنها التحكم بلونها، حيث أيّ شيء تصنعه يبقى أسود، وهذه الشخصية تشفى تلقائيا، حيث إذا نزفت يرجع دمها إلى جسمها، ويشفى جرحها؟
وما حكم مشاهدة قصة تدور حول شخصية يمكنها الرجوع بالزمن، والعودة إليه لتصحيح أخطاء قد وقعت، ولإنقاذ أصدقائه؟
وما حكم مشاهدة قصة عن فتاة صغيرة يمكنها قراءة الأفكار؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد بينا في الفتوى: 355921. والفتاوى المحال عليها فيها حكم مشاهدة القصص التي تحتوي على أناس يمتلكون قدرات خارقة، والخيال العلمي، والتحكم بالزمن، وخلاصة ما في تلك الفتاوى جواز مشاهدتها ما دام المشاهد يعلم أنها غير حقيقية بشرط أن تخلو مما يخالف العقيدة، ويخل بالآداب والأخلاق.

وبينا أيضا في الفتوى: 428914. والفتوى المحال عليها فيها حكم مشاهدة ما فيه محاكاة أفعال السحرة، وطرائق المشعوذين، وما في تلك الفتاوى يغني عن الإعادة هنا.

وما سميته قراءة الأفكار هو أقرب لأعمال الكهنة والدجالين الذين يدَّعون معرفة الغيب، فهو داخل في مشاهدة ما فيه محاكاة لأفعال السحرة، فلا يجوز مشاهدته.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: