الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب التلميذة التي نشرت المعلمة صورتها بدون حجاب
رقم الفتوى: 450652

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 ربيع الآخر 1443 هـ - 22-11-2021 م
  • التقييم:
1162 0 0

السؤال

أنا طالبة في المدرسة، عملت المعلمة حصة تيمز، فنشرت صور الحصة، وكنت غير محجبة. مع العلم أني محجبة في الخارج، ولا أخلعه إلا في المدرسة، وحاولت الكثير مع أهلي أني أقول للمعلمة، لكنهم رفضوا. فما حكم ذلك؟ وهل عليّ ذنب؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فنشكرك في البدء على التزامك بالحجاب، وحرصك على ما يرضي ربك، وخوفك مما يكون سببا في سخطه. فجزاك الله خيرا، وزادك هدى وتقى وصلاحا.

 وإن كانت هذه المعلمة قد نشرت الصور بحيث يمكن أن يطلع عليها رجال أجانب، ولم تكوني على علم بأنها ستقوم بنشرها، فلا يلحقك إثم في ذلك، وإنما الإثم على المعلمة التي قامت بنشرها.

ولكن ينبغي بذل النصح لها برفق ولين، وبيان عدم جواز نشر هذه الصور. وإن لم يمكنكم الكلام معها، وخشيت في المستقبل أن يتكرر منها ذلك، فعليك بالاحتياط، ولبس الحجاب أثناء التصوير.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: