الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف نخالق الناس بخلق حسن؟
رقم الفتوى: 450886

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 ربيع الآخر 1443 هـ - 22-11-2021 م
  • التقييم:
1988 0 0

السؤال

كيف أحقق: "خالق الناس بخلق حسن"؟ وما علامتها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإذا تحليت بالأخلاق الحسنة من الصدق، والحياء، والأمانة، والصبر، والحلم، وبذل المعروف، وكف الأذى، والنصيحة، والإحسان للناس، وغيرها من الأخلاق التي رغب فيها الشرع. وعاملت الناس بها، فأنت ممن خالق الناس بخلق حسن.

وقد ذكرنا في فتاوى سابقة ماهية الخلق الحسن، وما يجمع لك الخلق الحسن مع الناس بما يغني عن الإعادة هنا، فانظر الفتوى: 364996، والفتوى: 124222.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: