الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اللعب بلعبة فيها سلاح مسمى باسم أحد آلهة الإغريق
رقم الفتوى: 451270

  • تاريخ النشر:الخميس 27 ربيع الآخر 1443 هـ - 2-12-2021 م
  • التقييم:
1431 0 0

السؤال

هناك لعبة إلكترونية مباحة - إن شاء الله-، وفيها سلاح اسمه: (zeus x27)، وهذا اسم أحد الآلهة عند بعض الإغريق، وذلك الشخص كان معروفًا بإطلاقه صواعق كهربية، والسلاح يطلق صواعق أيضًا، فهل يجوز لعب هذه اللعبة مع إنكار ذلك الاسم، وتسميته بشيء آخر، مثل الصاعق؟ مع العلم أن اللعبة واقعية، وهذا السلاح يشبه سلاح الصاعق، ولا تحصل أي أمور شركية عند استعماله.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن مجرد تسمية السلاح بالاسم الذي ذكرته، لا يوجب تحريم اللعب باللعبة، فيما يظهر، وانظر في ضوابط ما يحل من الألعاب الإلكترونية وما يحرم الفتوى: 121526.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: