الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعاء بأن يجعل الله زواجه بفتاة معينة خيرا له

  • تاريخ النشر:الخميس 5 جمادى الأولى 1443 هـ - 9-12-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 451708
3067 0 0

السؤال

أحببت فتاة، وأنا خاطب وأريد أن أتزوجها. هل يجوز الدعاء بأن يجعل الله تلك الفتاة بالذات خيراً لي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا حرج عليك في الدعاء بأن يجعل الله زواجك من هذه الفتاة خيرا لك. فالأصل في الدعاء المشروعية، وقد قال صلى الله عليه وسلم: إِذَا تَزَوَّجَ أَحَدُكُمُ امْرَأَةً فَلْيَقُلِ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا، وَخَيْرَ مَا جَبَلْتَهَا عَلَيْهِ ......، رواه أبو داود في سننه، وحسنه الألباني.  

وننبهك إلى الحذر من أن يكون هذا الحب دافعا لك للوقوع معها فيما لا يرضي الله -سبحانه- وهي أجنبية عنك حتى يعقد لك عليها العقد الشرعي. وراجع لمزيد الفائدة، الفتوى: 4220، ففيها تفصيل عن حكم الحب قبل الزواج.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: