الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ترويج البضاعة بالإعلان عن التبرع بجزء من الربح

  • تاريخ النشر:الأحد 8 جمادى الأولى 1443 هـ - 12-12-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 451795
1868 0 0

السؤال

لو فرضنا أن شخصا فتح مشروعا، ويقول للعملاء: إننا نتبرع بجزء من فلوسك للفقراء والمساكين، على كل قطعة من المنتج تشتريها منا، وليكن سعرها 10 جنيهات. فاشتر منا، وساهم معانا.
هو نيته أنه يتبرع فعلا للفقراء والمساكين، لكنه أعلن عن ذلك لكي يشجع العملاء ليشتروا منه هو دون عن غيره.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فنية التاجر والحامل له على ذلك هو المحك، فإن كان قصده الأساس هو التبرع للفقراء والمساكين، وترويج البضاعة تابع لا مقصود فله الثواب بحسب نيته؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى. متفق عليه.

  فيكون ثوابه بحسب نيته وإخلاصه، وإن كان غايته بيع بضاعته وترويجها من خلال ذلك، فليس له إلا ما أراد.

  والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: