الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخير غسل الجنابة والصلاة لحين العودة من المدرسة

  • تاريخ النشر:الأحد 29 جمادى الأولى 1443 هـ - 2-1-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 452317
5893 0 0

السؤال

إذا احتلمت، ولم أقدر على الاغتسال عند الاستيقاظ؛ بسبب الذهاب للمدرسة، فماذا أفعل في صلاة الصبح؟ وهل يجب عليّ الاغتسال قبل الذهاب إلى المدرسة؟ وهل يحلّ لي أن أترك الاغتسال إلى ما بعد عودتي من المدرسة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فيجب عليك الاغتسال من الجنابة، وأداء الصلاة في وقتها، ولا يجوز لك أن تؤخر الغسل والصلاة إلى حين العودة من المدرسة، فليس الذهاب للمدرسة في ذاته عذرًا لترك الاغتسال، ولا لتأخير الصلاة.

وإن كان ثَمّ ضرر متوقع إن تأخّرت عن المدرسة لو اغتسلت، فاذكره لنا. وانظر الفتوى: 361405 عن تأخير غسل الجنابة حتى يخرج وقت الصلاة، والفتوى: 331378 عن حكم تأخير غسل الجنابة والصلاة بسبب العمل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: