الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من نزل منها الدم واتصلت به الصفرة لأكثر من 15 يوما

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 جمادى الآخر 1443 هـ - 4-1-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 452377
4927 0 0

السؤال

أنا فتاة عمري 20 سنة، كنت أغتسل عند اليوم 9-13، وعندما أرى إفرازات بيضاء أعدّها القصة البيضاء، إلا أنني هذه المرة
بدأت الحيض في 6 أيام، ثم لاحظت كدرة وصفرة خلال 7-9 أيام، وفي اليوم 10 - 15 استمرّ معي نزول الإفرازات البيضاء المائلة للاصفرار القليل، وعندما أكملت اليوم 15، اعتبرت نفسي مستحاضة، واغتسلت في اليوم 16 صباحًا، وأدّيت صلاة الفجر، إلا أنني وجدت إفرازات بيضاء في اليوم 17، فهل أعيد الغسل مرة أخرى؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد ذكرت أنك رأيت دم الحيض، واتصلت به صفرة أو كدرة؛ حتى بلغ مجموع مدة ذلك خمسة عشر يومًا لم تري الطهر بإحدى علامتيه خلالها فيما يظهر.

وإذا كان كذلك؛ فقد تبين أنك مستحاضة؛ لأن أكثر الحيض خمسة عشر يومًا، في قول الجمهور، وما زاد عليها؛ فهو استحاضة.

وعليه؛ فيجزئك غسلك -والحال ما ذكر-، ولا تلزمك إعادة ذلك الغسل إذا زالت الاستحاضة.

وننبهك على أن علامة الطهر إما الجفوف التام للمخرج من أثر الدم، أو نزول القصة البيضاء، وهي ماء أبيض يدفعه الرحم عند انقطاع الحيض. وللفائدة فقد بينا ضابط زمن الحيض في الفتوى: 118286، كما بينا حكم الصفرة والكدرة، وأنها تعد حيضًا إذا اتصلت بالدم في الفتوى: 134502.

ولمعرفة ما يلزم المستحاضة فعله، انظري الفتوى: 156433.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: