الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الجلوس على أثاث مشترى بمال حرام

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 جمادى الآخر 1443 هـ - 19-1-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 452686
1708 0 0

السؤال

أنا -ولله الحمد على العلم- تعلمت أنه لا يجوز الجلوس في مكان فيه منكر. لكن هل ينطبق هذا على من يجلس في مكان فيه أثاث مشترى بمال حرام؟
بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالجلوس في مكان فيه أثاث مشترى بمال حرام؛ جائز لا حرج فيه -إن شاء الله-. وليس داخلا في الجلوس في أماكن المنكرات؛ بل الراجح؛ جواز استعمال هذه الأغراض، والانتفاع بها بإذن صاحبها؛ لأنّ الحرام لا يتعلق بعين هذه الأغراض المشتراة بمال حرام؛ ولكن الحرام يتعلق بذمة المشتري.

جاء في التاج والإكليل لمختصر خليل: قال ابن حبيب: ما اشتراه هؤلاء العمال في الأسواق، فأهدوه لك طاب لك أكله. قال ابن رشد: ووجه هذا أن الحرام ترتب في ذمة البائع والمهدي، فهما المأخوذان به، والمسئولان عنه، ونحو هذا هو المروي عن ابن مسعود إذ قال: لك المهنأ، وعلى غيرك المأثم. انتهى.

وراجع الفتوى: 411778.

وللفائدة حول حضور المجالس التي ترتكب فيها المحرمات انظر الفتوى: 341662.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: