الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من زعم أن عيسى كان يخلق استقلالًا

  • تاريخ النشر:الأحد 20 جمادى الآخر 1443 هـ - 23-1-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 452806
1561 0 0

السؤال

ما حكم من يقول: إن عيسى كان يخلق الطير، وهو شريك لله في صفة الخلق، وأن الطير كان يعبد عيسى؛ لأنه خلقه؟ وهل من يقرّ بهذه العقيدة يدخل النار؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فهذا الكلام، وذلك المعتقد؛ كفر بالله العظيم، وتكذيب للقرآن العزيز.

والطير وسائر الكائنات إنما يعبدون الله تعالى؛ فمن زعم أن الطير يعبد غير الله؛ فقد كفر بالله تعالى.

ومن زعم أن عيسى كان يخلق استقلالًا، لا بإذن الله؛ فقد كفر بالله تعالى، وكذّب بالقرآن، قال الله: وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي {المائدة:110}.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: