الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط لباس المرأة الذي تخرج به

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 رجب 1443 هـ - 23-2-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 453970
8015 0 0

السؤال

أنا أرتدي جيبا وبلوزات عليها، وأرتدي طرحة، وألفها لتكون نازلة من الأمام فقط، لتغطية الصدر والنحر. ولبسي لا يصف جسمي، ولا يكون شفافا.
سؤالي: هل ما أفعله حرام؟ وهل عدم وجود الطرحة على الكتف والظهر يعتبر حراما؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق لنا في عدة فتاوى بيان الشروط الواجب توفرها في لباس المرأة، ومنها الفتوى: 6745. ومن جملة هذه الشروط: ألا يكون زينة في نفسه يلفت إليه النظر. وأن يكون فضفاضاً لا يصف حجم الأعضاء ولا يبرزها.

فإذا تحققت هذه الشروط في أي نوع من الملابس، جاز الخروج بها، وإلا فلا. وراجعي للفائدة، الفتوى: 78090.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: