الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من عاودها الدم بعد سبعة أيام من الطهر

  • تاريخ النشر:الخميس 11 شوال 1443 هـ - 12-5-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 454159
2224 0 0

السؤال

دورتي الشهرية تأتي سبعة أيام، انتهت السبعة أيام، وطهرت، واغتسلت. وبعد سبعة أيام توفي جدي، ونزل دم أسود لمدة يوم فقط. هل يعتبر حيضا أم استحاضة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

  فقد بينا في فتوى سابقة أنه إذا كانت للمرأة عادة معلومة، فأتاها الدم فيها، وطهرت، ثم عاودها الدم بعد سبعة أيام مثلا من الطهر؛ فقد اختلف أهل العلم في شأن هذا الدم. هل يعتبر دم استحاضة، أو يعتبر دم حيض يُضم للدم الأول، أو لا يعتبر من دم الحيض، ما لم يتكرر ذلك عليها ثلاث مرات، وقبل تكرره يعتبر دم استحاضة. 

والقول المفتى به لدينا أن الدم إذا عاد بعد الطهر في زمن يمكن اعتباره فيه دم حيض؛ فإنه يعتبر حيضا، وهنا يمكن اعتباره حيضا بضمه للدم الأول وفق ما بيناه مفصلا في الفتوى: 441472. وما أحيل عليه خلالها. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: