الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعمّد أداء صلاة الظهر قبل صلاة العصر بنصف ساعة

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 رجب 1443 هـ - 2-3-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 454294
5150 0 0

السؤال

لا أستطيع النوم بعد صلاة الفجر إلا بعد ثلاث ساعات مثلًا، فهل يجوز لي عند ضبط المنبه لصلاة الظهر أن أؤخر الوقت لما قبل صلاة العصر بنصف ساعة مثلًا؛ حتى آخذ كفايتي من النوم، أم عليّ إثم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا إثم عليك لو تعمّدت أداء صلاة الظهر قبل خروج وقتها بنصف ساعة، والمهم أن لا يدخل وقت العصر إلا قد صليتها.

ولا شك أن أداءها في أول الوقت هو الأفضل، ولكنه ليس بواجب.

وانظر الفتوى: 55899 عن آخر وقت الظهر، والفتوى: 18839 عن حقيقة تأخير الصلاة بحيث يحق الوعيد، والفتوى: 29747 في كون المبادرة إلى الصلاة لأول وقتها أفضل من تأخيرها.

والفتوى: 251950 في بيان هدي النبي في النوم والاستيقاظ ليلًا ونهارًا، وأردأ أوقات النوم، وراجع للفائدة، الفتوى: 115389.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: