الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الغسل عند الشك في خروج المنيّ نتيجة الاستمناء

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 رمضان 1443 هـ - 27-4-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 457135
3520 0 0

السؤال

أنا فتاة في 17 من عمري، اكتشفت العادة السرية وأنا طفلة -لا أذكر هل كنت في السابعة أو أصغر عندما بدأت فيها-، ولم أكن أعلم أن ما أقوم به هو العادة، ولم أعلم بوجوب الغسل منها، ولا أذكر هل رأيت المنيّ بعدها، فهل يجب عليّ قضاء الصلوات بمجرد الفعل دون وجود منيّ؟ وكيف أحصي -عند عدم اليقين بوجود المنيّ- عدد الصلوات التي أقضيها؟ فأنا لم أكن أعلم أن ما أقوم به هو العادة، ولم أكن أدخل شيئًا، بل كان من الخارج فقط، ولعل هذا السبب أنه لم ينزل منيّ.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يجب الغسل لمجرد فعل تلك العادة، وإنما يجب الغسل إذا خرج المني.

ومع الشك هل خرج أم لا؛ فلا يجب الغسل؛ لأن الأصل عدم خروجه.

ولا يجب قضاء شيء من الصلوات، وانظري الفتوى: 299554 عن حكم صلاة وصيام وعمرة من لم يتيقن من نزول المني عند الاستمناء. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: