الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشعور بخروج المذي أثناء الصلاة

  • تاريخ النشر:الخميس 27 رمضان 1443 هـ - 28-4-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 457423
1256 0 0

السؤال

أصبحت في الآونة الأخيرة متوترة؛ بسبب خروج المذي في الصلاة، فأنا لا أحسّ بخروجه إلا في وقت الصلاة، وعندما أنتهي أبحث فأجد أنه نزل فعلًا، ولكن ما يؤرّقني هو أنه لا يخرج إلا عندما أريد أن أصلي، وأظن أن ذلك بسبب الخوف من خروجه أثناء الصلاة، وأكثر شيء أريد أن ألمح له هو أن المذي يخرج وقت الصلاة فقط، ولا يخرج طوال اليوم؛ وذلك لأنني أفكّر في بعض الأشياء في وقت الصلاة فقط، فهل صلاتي باطلة أم صحيحة؟ فقد تعبت حقًّا، وأصبحت أبكي بعد كل صلاة؛ لأنني تعبت من هذا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالظاهر أن هذا الذي يخرج منك ليس مَذْيًا، وأنه من الرطوبات العادية.

وبكل حال؛ فإن كان هذا الخارج ملازمًا لك في كل صلاة، بحيث لا تجدين وقتًا يمكنك أن تصلّي فيه دون أن يخرج هذا الخارج؛ فحكمك حكم صاحب السلس، تتوضئين للصلاة بعد دخول وقتها، وتصلّين بوضوئك الفرض، وما شئت من النوافل.

وعليك بالإعراض عن الوساوس، وتجاهلها؛ فإن الاسترسال معها يفضي إلى شر عظيم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: