الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة من قطع التسليم وسجد للسهو ثم سلم

  • تاريخ النشر:الخميس 11 شوال 1443 هـ - 12-5-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 458089
1944 0 0

السؤال

كنت سأسجد للسهو لنقصان، ونسيت، وتذكرت حين سلمت، ولكني لم أتم السلام، وعدت إلى سجود السهو، ثم سلمت، ولا أتذكر هل أكملت: "السلام عليكم"، فهل صلاتي مجزئة؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فكونك قطعت التسليم، وسجدت للسهو؛ لا يترتب عليه بطلان صلاتك؛ فسواء كنت سجدت للسهو قبل إتمام السلام، أم بعده؛ فلا تبطل صلاتك بذلك؛ فإنّ سجود السهو جائز قبل السلام وبعده، قال الماوردي -رحمه الله- في الحاوي الكبير: لا خلاف بين الفقهاء أن سجود السهو جائز قبل السلام، وبعده، وإنما اختلفوا في المسنون، والأولى. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: