الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إبداء وإظهار الصدقة
رقم الفتوى: 45813

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 محرم 1425 هـ - 17-3-2004 م
  • التقييم:
3807 0 264

السؤال

معي زميلة في العمل اكتشفت أن أخاها الصغير مصاب بمرض السرطان، وأنا أعلم أن ظروفها المادية بحالة سيئة جدا، فقمت بالتبرع لها بمبلغ من المال وأبلغت صديقة أخرى بذلك حتى أشحذ همتها لمساعدتها أيضا، فهل هذا يدخل ضمن إبطال الصدقة بالمن والأذى؟ علما بأنني أحاول جمع مال لها بعرض حالتها وظروفها على من أعرف حتى يتبرع لها فهل هذا حرام

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما دام الحامل لك على حث الآخرين على التبرع وإخبارهم بما تبرعت به هو الرغبة في مساعدة هذه الزميلة وأخيها، ولم تقصدي من وراء ذلك سمعة أو رياء أو منًّا، فليس حثك للآخرين على التبرع داخلا في المن والأذى، وليس محرما، بل هو عمل صالح تؤجرين عليه إذا نويت بذلك التقرب إلى الله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: