الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم هجر القريب الحقود الذي يضمر الشر

  • تاريخ النشر:الأحد 21 شوال 1443 هـ - 22-5-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 458548
2810 0 0

السؤال

لي ابن عم يضمر لي الشر، ويحقد علي.
مؤخرا كانت هناك مشاكل هو من افتعلها. وعندما مات والدي، لم يأت ليقدم لي واجب العزاء.
فهل مقاطعة مثله فيها إثم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد بينا في فتاوى كثيرة أن هجر القريب المؤذي لا حرج فيه، وانظر لذلك الفتوى: 196331.

وأما مجرد كونه لم يعزك ونحو ذلك مما لا يعد ضررا، فلا يبيح هجره.

وعلى كل حال، فلو فرض كونه مؤذيا، وتحملت أذاه ووصلته مع هذا، فأنت المأجور المثاب بإذن الله، والله لا يضيع عمل عامل. وقد قال تعالى: ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ {فصلت:34}.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: