الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاقتداء بمن يبدل حرفًا بحرف في الفاتحة

  • تاريخ النشر:الأربعاء 2 ذو القعدة 1443 هـ - 1-6-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 459007
2330 0 0

السؤال

ما حكم صلاة من قرأ لفظ: "مالك"، من قوله تعالى: "مالك يوم الدين" بالكسر والتنوين؟ وهل يصحّ للمصلين اتباع إمام كهذا؟ علمًا أنه في كثير من الأحيان يظهر منه اللحن الجلي في قراءته أثناء الصلوات، كما يلفظ الجيم زايًا أو سينًا أو ثاء حينًا، أو يبدل الذال ظاء حينًا آخر مثلا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالقراءة المذكورة بتنوين (مالك)، من اللحن الخفي، الذي لا يحيل المعنى، ولا يبطل الصلاة.

وأما إبدال حرف بحرف في الفاتحة، فمن اللحن الجلي الذي لا يصحّ الائتمام بفاعله، سوى أن بعض أهل العلم سهّلوا في الحروف المتقاربة المخارج مما يشقّ على العاميّ الاحتراز منه، والتفصيل تجده في الفتوى: 113626.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: