الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كلام الإنسان بشيء من الآيات أثناء حديثه مع الناس

  • تاريخ النشر:الأحد 6 ذو القعدة 1443 هـ - 5-6-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 459169
2307 0 0

السؤال

ما حكم استخدام آيات فيها الحمد لله، كالحمد لله الذي هدانا لهذا، وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كنت تعني بقولك: "استخدام" أي: في الكلام بحيث يتكلّم الإنسان بشيء من الآيات أثناء حديثه مع الناس؛ فهذا يسمى الاقتباس، وقد رجّحنا في فتاوى سابقة أنه لا حرج فيه، ما لم يكن فيه استخفاف بالقرآن، وفي غير المزح، ولغو الحديث، وما لم يكن مما ينسبه الله إلى نفسه؛ وذلك لورود فعله عن النبي صلى الله عليه وسلم، وبعض السلف، وانظر التفصيل في الفتوى: 175609.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: