الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مناولة الأمّ الثوب الذي عليه صورة حيوان

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 ذو القعدة 1443 هـ - 14-6-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 459241
355 0 0

السؤال

ما حكم طاعة الوالدين في أمر لا يجوز؟ فمثلًا أمّي تعلّق قميصًا في خزانة الملابس عليه صورة قرد، وتطلب مني إحضاره، فهل عليّ إثم؟ مع العلم أني نصحتها، وأخشى أن أتضرّر منها، وأن يحدث قطع لصلة الرحم معها؛ فهي تتضايق بسرعة.
وفي أحد أيام كانت ستشتري حذاء، فنصحتها أن تشتري حذاء فيه زخرفة جميلة، فهل لبس ذلك الحذاء لا يجوز؟ وهل عليّ شيء؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                         

 فلا تأثم بطاعة والدتك بمناولتها الثوب الذي عليه صورة حيوان، وراجع حكم لبس الثوب الذي به صورة في الفتوى: 159757.

وينبغي أن تبين لوالدتك أن لبسه محل خلاف، وأن الاحتياط تجنّبه، والاستغناء عنه بغيره.

وعن ضابط وجوب طاعة الوالدين، انظر الفتوى: 76303.

والجزئية الأخيرة من السؤال غير واضحة، فحبذا لو أعدت طرحها بصياغة أوضح.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: